سيول الأمطار في اليمن تودي بحياة 14 شخصا بينهم أربعة أطفال
الخميس 11 أغسطس-آب 2022 الساعة 09 مساءً / المركز اليمني للإعلام-متابعات
عدد القراءات (4016)

سيول الأمطار في اليمن تودي بحياة 14 شخصا بينهم أربعة أطفال

خلفت سيول تسببت بها أمطار غزيرة واستثنائية في العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظتي حجة ومأرب 14 قتيلا على الأقل وأصيب عدد آخر وفق مصادر محلية وسكان المناطق المتضررة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الضحايا منذ بدء السيول في اليمن الشهر الماضي إلى 59 شخصا. هذه السيول الجارفة ناتجة عن انخفاض جوي مصدره بحر العرب.

 أفاد مسؤول محلي في صنعاء لرويترز بأن السيول والأمطار الغزيرة التي شهدتها العاصمة اليمنية تسببت في انهيار عدد كبير من المنازل والمباني الطينية وانسداد قنوات تصريف السيول. الأمر الذي خلف ثلاثة قتلى على الأقل وإصابة 16 آخرين في صنعاء بينهم طفلتان توفيتا وأصيبت الأم في منطقة وادي أحمد بعدما سقط خزان المياه من سطح المنزل عليهم. هذا ولقي شاب في العشرينيات من عمره حتفه بمديرية معين غرب صنعاء.

 وفي محافظة حجة الجبلية شمال غرب البلاد، أبلغت مصادر محلية رويترز بأن طفلين من أسرة واحدة توفيا غرقا جراء سيول ناجمة عن أمطار غزيرة هطلت الثلاثاء في عزلة بني حسن التابعة لمديرية عبس بالمحافظة على الحدود السعودية.

 من جهته أكد تقرير حكومي وفاة وإصابة ثمانية نازحين وفقد ستة في محافظة مأرب.

 كما ذكر تقرير صادر عن الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين أن السيول والأمطار التي تهاطلت خلال الساعات الماضية تسببت بوفاة ثلاثة نازحين في محافظة مأرب وإصابة خمسة آخرين.

 بالإضافة إلى ستة نازحين في عداد المفقودين بمحافظة مأرب النفطية الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دوليا، بحسب التقرير الرسمي.

 وتسببت الأمطار الغزيرة بأضرار جسيمة لنحو 500 منزل أثري في صنعاء القديمة المدرجة ضمن قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لمواقع التراث العالمي.

وكانت توقفت حركة السيارات والمركبات العامة في عدد من الشوارع والتقاطعات الرئيسية والأنفاق والجسور التي غمرتها مياه الأمطار.

 وفي صنعاء وجهت السلطات المحلية الثلاثاء نداء استغاثة للجهات المعنية والمنظمات المحلية والدولية لدعم جهود الإنقاذ والإغاثة ومواجهة الأضرار.

 وفي بيان رسمي حثت سلطة صنعاء رجال المال والأعمال على المساعدة في تمويل صيانة وترميم المنازل المعرضة للانهيار في صنعاء القديمة، لا سيما وأن هناك أكثر من 100 منزل معرّض للسقوط.

 
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخبار المحلية
"يونسكو" تبدأ المرحلة الثانية من مشروع ترميم المباني التاريخية في اليمن
مواضيع مرتبطة
الاتحاد الأوروبي يعبر عن قلقة جراء الأحداث في شبوة
مقتل وإصابة 98 جنديا ومدنيا في اشتباكات عتق خلال الأيام الماضية
المبعوث الأمريكي لليمن : فتح طرقات تعز أمر أساسي لإجراءات بناء الثقة
شبوة.. تجدد المواجهات بين قوات الجيش وأخرى مدعومة إماراتياً في مدينة عتق
منظمة الهجرة: ارتفاع كبير في أعداد المهاجرين غير الشرعيين إلى اليمن رغم الحرب