إيران تحذر: الإرهاب النووي في حادث نطنز سيطلق العنان لدوامة خطيرة
الأربعاء 14 إبريل-نيسان 2021 الساعة 10 مساءً / المركز اليمني للإعلام - وكالات
عدد القراءات (115)
 

حذر المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي اليوم الأربعاء من تحول محادثات فيينا الساعية لإنقاذ الاتفاق النووي بين طهران والدول الكبرى إلى "استنزافية"، في وقت قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن ما وصفه بـ"الإرهاب النووي" في حادث نطنز سيطلق العنان لدوامة خطيرة ما لم يتم احتواؤها.

وفي كلمة له، قال المرشد الإيراني إنه من الضروري أن "ترفع الولايات المتحدة كل العقوبات أولا، لأننا لا نثق بها كونها انتهكت وعودها مرارا"، مشيرا إلى أن مقترحات واشنطن غير مقبولة لأنها قائمة على العجرفة والتكبر.

وأضاف أن واشنطن تتحدث كثيرا عن الحوار لكنها غير مستعدة للاعتراف بحق طهران بل تريد فرض الباطل عليها، لافتا إلى أن دولا أوروبية تعترف بحق إيران لكنها لا تمتلك الإرادة المستقلة لاتخاذ القرار.

وحول مفاوضات فيينا الجارية التي يعول عليها إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني الموقع عام 2015، قال المرشد الإيراني إنه "يتوجب الحذر من أن لا تصبح مفاوضات فيينا استنزافية، لأن الهدف هو تحقيق مصالح البلاد".

دوامة خطيرة

وفي تغريدة له في تويتر، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الأربعاء، إن "الإرهاب النووي في حادث نطنز سيطلق العنان لدوامة خطيرة يمكن فقط احتواؤها عبر إنهاء الإرهاب الإقتصادي الذي بدأه (الرئيس الأميركي السابق دونالد) ترامب".

وأضاف أن أمام إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن خيارا واضحا، هو العودة للاتفاق النووي الذي تم خلال فترة رئاسة باراك أوباما، أو مواصلة سياسة الضغوط الاقتصادية الفاشلة التي تبناها ترامب، مؤكدا أنه ليست هناك خيارات أخرى ولم يتبق الكثير من الوقت.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" (The New York Times) الأميركية أوردت أن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين أكدوا دور إسرائيل في حادث منشأة نطنز الإيرانية التي تعرضت الأحد لهجوم لم تتبين ملابساته وأعطب شبكة الكهرباء فيها، في حين حمّلت طهران تل أبيب المسؤولية عن "العمل التخريبي"، متوعدة بالرد.

نسبة تخصيب اليورانيوم

وأعلنت إيران أمس الثلاثاء أنها ستبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء 60%، وهو مستوى يقربها من القدرة على استخدامه عسكريا، بعد يومين من العمل "التخريبي" الذي استهدف منشأة نطنز النووية.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن رفع بلاده نسبة تخصيب اليورانيوم وتركيب أجهزة طرد مركزية من فئة جديدة، جاء ردا على ما وصفه بـ"الإرهاب النووي" الذي استهدف محطة نطنز.

وأضاف روحاني -في مستهل اجتماع لحكومته- أن هذا الهجوم كان مؤامرة لإضعاف موقف بلاده خلال المفاوضات النووية الجارية في فيينا.

وجاء إعلان إيران قبيل استئناف محادثات فيينا يوم الخميس لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015. وعلى الرغم من تنديد القوى الغربية بالقرار، فإن البيت الأبيض أكد أن المحادثات هي السبيل الأفضل للتوصل إلى حل.

 من جانبها، أعلنت كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا اليوم الأربعاء، أنها تتابع بقلق شديد إعلان إيران البدء في تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60%. وأضافت أن الإجراء الإيراني "تطور خطير".

تفقد الأضرار

في سياق متصل، أشار مدير مكتب الجزيرة في طهران عبدالقادر فايز إلى زيارة سياسيين إيرانيين لمنشأة نطنز اليوم الأربعاء وإلى استمرار تداول أنباء تشير الى أن ما وقع كان تفجيرا.

بدورها، ذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن مفتشيها تفقدوا موقع تخصيب اليورانيوم في نطنز اليوم الأربعاء، دون أن تعلق على حجم الضرر الناجم عنه.

وقالت الوكالة في بيان "يواصل مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنشطة التحقق والمراقبة في إيران، وكانوا اليوم في موقع التخصيب في نطنز"، وأضافت "سيستمر المفتشون في رفع تقاريرهم عن التطورات المتصلة ببرنامج إيران النووي إلى مجلس محافظي الوكالة".

طلب محادثات موسعة

في سياق متصل، قال مسؤول سعودي اليوم الأربعاء إن المملكة تجري مشاورات مع قوى عالمية بشأن محادثات لإحياء الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015، وعبر عن اعتقاده بأن أي اتفاق يتعين أن يكون نقطة انطلاق لمزيد من المحادثات تشمل دول المنطقة لتوسيع نطاقه.

وقال السفير رائد قرملي مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية لرويترز، إن الاتفاق الذي لا يتطرق بفعالية لمخاوف دول المنطقة لن يكلل بالنجاح.

وأضاف "نود التأكد على الأقل من أي موارد مالية يتيحها الاتفاق النووي لإيران لا تستخدم… لزعزعة استقرار المنطقة".

وتابع "سنفعل كل ما بوسعنا كي يكون الاتفاق النووي هو نقطة الانطلاق وليس نقطة النهاية في هذه العملية".


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة عربي وعالمي
إثيوبيا تغازل مصر والسودان.. وتتمسك بـ"موعد يوليو"
مواضيع مرتبطة
المنفي مخاطبا اليونان: لا توجد إمكانية لعقد أي اتفاقيات
قلق دولي من تمرير البرلمان الصومالي مشروع قانون انتخابات
واشنطن تذكر بمكافآت رصدتها للقبض على قادة من "بي كا كا"
الكرملين: سندرس اقتراحا لعقد قمة بايدن-بوتين ومن السابق لأوانه الحديث عن أي تفاصيل
تشاووش أوغلو: لا أرى دوافع سياسية وراء تقليص روسيا رحلات الطيران إلى تركيا