جولة ثانية في فيينا.. طهران تصف المحادثات بالصعبة وتتهم إدارة بايدن بممارسة الضغوط
الخميس 15 إبريل-نيسان 2021 الساعة 11 مساءً / المركز اليمني للإعلام - وكالات
عدد القراءات (139)

عقدت اليوم الخميس جولة ثانية من مفاوضات النووي الإيراني في فيينا، وسط اتهام إيراني للإدارة الأميركية بممارسة الضغوط، وتفاؤل روسي بإيجابية المفاوضات.

فقد قال رئيس الوفد الإيراني إلى محادثات فيينا عباس عراقجي إن محادثات اليوم كانت جادة وصعبة للغاية والأحداث الأخيرة أثرت عليها.

وأضاف عراقجي أن المشاركين اليوم أكدوا ضرورة تحديد الإجراءات التي يتعين على طهران القيام بها، موضحا أنه كان هناك اتفاق على ضرورة إعداد قائمة بالعقوبات الأميركية التي يجب رفعها.

وتأتي هذه الجولة بعدما تعرضت منشأة نطنز النووية الإيرانية الأحد إلى هجوم اتهمت طهران إسرائيل بالوقوف وراءه، بينما أعلنت إيران الثلاثاء عزمها رفع نسبة تخصيب اليورانيوم من 20% إلى 60%، وهو ما أثار قلق الأطراف الأوروبية في الاتفاق النووي (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) إلى جانب الولايات المتحدة التي انسحبت من الاتفاق إبان إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

ممارسة الضغوط

بدوره، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن إدارة بايدن تظهر التزاما بسياسة الضغوط القصوى التي فرضها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وهدد مساعد وزير الخارجية الإيراني بأن بلاده ستنسحب من محادثات فيينا "إذا أصبحت إضاعة للوقت وتفاوضا لأجل التفاوض".

وقال السفير الروسي في فيينا إن أجواء اجتماعات أطراف الاتفاق النووي اليوم كانت إيجابية، بينما قال مندوب الصين إنه يجب تسريع وتيرة المفاوضات خاصة لجهة رفع العقوبات الأميركية.

لكن وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالينبرغ أكد أن المحادثات تمر بفترة حرجة وثمة حاجة لتعبئة كل الجهود الدبلوماسية.

وكان الاتحاد الأوروبي قال إن إعلان إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% يتعارض مع المحادثات الجارية في فيينا.

واعتبر المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي بيتر ستانو -في مؤتمر صحفي في بروكسل- أن هذا القرار غير مبرر ويبعث على القلق.

وردت وزارة الخارجية الإيرانية بأن مفاوضيها دافعوا عن قرارهم وعبروا عن خيبة أملهم تجاه "رد الفعل الضعيف" من القوى الأوروبية على هجوم نطنز. 

أما مبعوث الصين في المحادثات مع إيران وانغ تشون، فقال إن جهود إحياء المحادثات النووية تعرضت لما يكفي من العراقيل والتعطل وإن هناك حاجة الآن لتسريع وتيرة المفاوضات خاصة في ما يتعلق برفع العقوبات الأميركية المفروضة على طهران.

واجتمع دبلوماسيون كبار، ليس من ضمنهم أميركيون، مبدئيا اليوم الخميس لتحديد مسار ما يتوقع دبلوماسيون أن تكون جولة صعبة من محادثات إنقاذ الاتفاق.

واستأنفت مجموعتان للعمل على مستوى الخبراء مناقشاتهما وتسعيان لتحديد العقوبات التي يمكن أن ترفعها واشنطن وكذلك الالتزامات التي يتعين على إيران الوفاء بها.

مخاوف غربية

وتأكيدا للمخاوف الغربية، قال دبلوماسي رفيع إنه رغم الرغبة في تحقيق تقدم فلا يمكن تجاهل أحدث خرق من جانب إيران وإنه يزيد من صعوبة إحراز انفراجة قبل انتخابات الرئاسة الإيرانية في 18 يونيو/حزيران المقبل.

وقال الدبلوماسي الغربي الرفيع "خطورة القرارات الإيرانية الأخيرة أنها أضرت بهذه العملية وأثارت التوتر"، في إشارة إلى رفع نسبة التخصيب إلى 60% بعد تعرض منشأتها لهجوم.

وقالت طهران مرارا إنه يجب رفع كل العقوبات أولا وحذرت من أنها قد تتوقف عن التفاوض إذا لم يتم رفعها.

وتريد واشنطن من إيران إلغاء الخطوات التي أقدمت عليها بالمخالفة للاتفاق ردا على عقوبات فرضها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وسعى الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى طمأنة أوروبا والولايات المتحدة. وقال إن "أنشطتنا النووية سلمية ولا نسعى إلى امتلاك القنبلة الذرية".


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة عربي وعالمي
إثيوبيا تغازل مصر والسودان.. وتتمسك بـ"موعد يوليو"
مواضيع مرتبطة
فرنسا.. البرلمان يقر قانون الأمن الشامل والمعارضة تعتزم اللجوء للمجلس الدستوري
وزير الخارجية الأمريكي يلتقي الرئيس الأفغاني
موسكو تتوعد بالرد.. أميركا تفرض حزمة واسعة من العقوبات على روسيا
الشيوخ الإيطالي يطالب الحكومة بمنح جنسية إيطاليا لمصري مسجون
إيران تحذر: الإرهاب النووي في حادث نطنز سيطلق العنان لدوامة خطيرة