عشرات القتلى والجرحى في معارك مأرب
السبت 27 فبراير-شباط 2021 الساعة 03 مساءً / المركز اليمني للإعلام - متابعات
عدد القراءات (140)

قتل وجرح العشرات، مساء الجمعة وفجر اليوم السبت، في معارك هي الأعنف بين قوات حكومة هادي، وقوات صنعاء المسنودة بمسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين)، في الأطراف الغربية لمحافظة مأرب شمال شرق البلاد.

وقالت مصادر ميدانية إن المعارك احتدمت في جبهات صرواح وماس والكسارة وهيلان، بعد هجمات قوات صنعاء المسنودة بمسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين)، كان الهدف منها مباغتة قوات حكومة هادي ومسلحي حزب الإصلاح ، وإرباكها على أكثر من محور، بهدف تحقيق اختراقات تمكنها من التقدم صوب مدينة مأرب.

وأعلنت قوات حكومة هادي، في وقت متأخر مساء الجمعة، إنها تمكنت بمساندة القبائل من استعادة المواقع التي تسلّلت إليها قوات صنعاء في جبال البلق، بعد معارك قالت إنها أسفرت عن مقتل أكثر من 70 مقاتلاً .

وقالت مصادر عسكرية في قوات حكومة هادي إن "جماعة الحوثيين كانت قد دفعت بأكثر من 13 مجموعة هجومية إلى جبال البلق ومناطق الزور، وأن استعادتها تمت عقب خسائر كبيرة في صفوف قوات حكومة هادي ورجال القبائل المساندة لهم "المقاومة" وفقاً لصحيفة "العربي الجديد".

وذكرت المصادر، أن قوات حكومة هادي خسرت أكثر من 32 عنصراً، غالبيتهم من رجال قبائل الجدعان، الذين اشتبكوا مع قوات صنعاء من مسافات قريبة في المناطق الجبلية بصرواح، فضلاً عن عشرات الجرحى.

كما أسفرت المعارك عن أسر 13 مقاتلاً من قوات صنعاء، وإعطاب 5 عربات ودوريات عسكرية حوثية، فضلاً عن اغتنام عتاد عسكري متنوع، وفقاً لوزارة الدفاع في حكومة هادي.

وشنّت قوات صنعاء المسنودة بمقاتلي جماعة أنصار الله "الحوثيين" هجوماً مضاداً على مواقع قوات حكومة هادي بعد ساعات من استعادة جبل البلق، فيما دفعت قوات حكومة هادي بقوات إضافية إلى منطقة الزور في صرواح، والتي احتدمت فيها المعارك بشكل غير مسبوق، في وقت مبكر من فجر اليوم السبت.

ويوم الجمعة طالبت الأمم المتحدة، الأطراف المتصارعة في اليمن، بتأمين ممر آمن للمدنيين المضطرين للفرار، وحماية السكان المحاصرين في النزاع الدائر في محافظة مأرب.

وتشهد محافظة مأرب منذ عدة أسابيع تصعيدا عسكريا كبيرا، في ظل هجوم واسع تشنه قوات صنعاء المسنودة بمسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين)، بهدف السيطرة على كامل المحافظة التي تمثل مركزا رئيسيا لقوات هادي.

ويأتي هذا التصعيد المتواصل في ظل استمرار الدعوات الأممية والدولية المطالبة بوقف المواجهات العسكرية في المدينة التي تحتضن أكثر من مليوني نازح.


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخبار المحلية
صنعاء .. وزارة التربية والتعليم تعلن تقديم موعد الإختبارات لكل مراحل النقل
مواضيع مرتبطة
صورة نادرة من محاكمات احداث ١٣ يناير
تجدد الغارات العنيفة على معسكر الصيانة وكلية الطيران بصنعاء
عودة لاجيئ اليمن ..فرح بطعم الألم
عاجل :
ما يحدث الأن في إب إطلاق نار من جانب الحوثيين إلى جبل بعدان وليس هناك اشتباكات
مسؤول: 7 من تحالف الحوثي وصالح مقابل 7 من الحكومة الشرعية على طاولة جنيف