المخرج عبدالرحمن الجميلي :بدأت مشواري من الصفر
حوار مع المخرج اليمني الذي حصد 5 مليون مشاهده
الأربعاء 13 سبتمبر-أيلول 2017 الساعة 12 صباحاً / المركزاليمني للاعلام – خاص
عدد القراءات (5126)

المخرج عبدالرحمن الجميلي

يعتبر المخرج واليوتيوبر اليمني الشاب عبدالرحمن الجميلي أحد أهم صانعي المحتوى الرقمي في مواقع الفيديو عبر الشبكة العنكبوتية في اليمن والوطن العربي ، وهو أول من أدخل فن "الستاند اب كوميدي " الى اليمن ،ويتمتع الجميلي بخبرة واسعة في الإخراج التلفزيوني منذ تخرجه من أكاديمية نيويورك للأفلام حيث أخرج العشرات من الفلاشات والكليبات الفنية ،وأسس الجميلي مؤسسة روابط ومبادرة أيادي الشبابية وله إسهامات كبيرة في اكتشاف عدد من نجوم اليوتيوب في اليمن ولخبراته الواسعة في الاعلام التنموي الموجه للشباب اليمني عُـين مستشارا في الصندوق الإجتماعي للتنمية ، وتوج الجميلي ابداعاته بحصد قناته على اليوتيوب بأكثر من 5 ملايين مشاهدة ،(المركز اليمني للإعلام ) أجرى حوارا خاصا معه وخرج بالحصيلة التالية :

حاوره : علاء الدين الشلالي

 
* المخرج عبدالرحمن الجميلي في فترة وجيزة حصلت قناتك في اليوتيوب على 5مليون مشاهده .الى أي مدى كان لخبراتك السابقة في صناعة المحتوى تأثيرا في تحقيقك هذا النجاح ؟

في البداية اشكركم على هذا اللقاء كما هو معروف انا لم اكن أنوي من البداية أن أصبح أمام الكاميرا ففي السابق كنت أحاول صناعة النجوم من خلف الكاميرا ولكن شائت الأقدار ، وخبرتي السابقة في هذا المجال بالتأكيد لها دور كبير لكن الدور الأكبر بعد الله كان للإستراتيجية التي مشيت عليها حيث بدأت مشواري من الصفر تقريباً فقد قمت بإنشاء حسابات جديدة على كل مواقع التواصل الاجتماعي وبدأت بتوسيع الإستهداف ليصبح عربياً أكثر من كونه موجه لليمن بالإضافة لنوع المحتوى الذي أقدمه  .

  *أنت كنت مؤس لروابط أول مؤسسة في صناعة المحتوى عبر اليوتيوب .لماذا توقف نشاط روابط ؟

للأسف توقف نشاط روابط مؤخراً بسبب ماتعرضت له المؤسسة من اقتحام ونهب في 19/ أغسطس /2015 م حيث حاولنا عدم الإستسلام للظروف واستمرينا في الإنتاج ولكن وضع البلد لم يكن يسمح لنا بالإستمرار فسافر الكثير من شباب روابط خارج الوطن للدراسة أو العمل
مع العلم أننا مازلنا بين فترة وأخرى ننتج بعض الأعمال وننشرها على قناة روابط على يوتيوب

 

*أنت أول من أدخلت فن "الستاند اب كوميدي " كيف تقيم تفاعل الجمهور اليمني وبالذات شريحة الشباب مع مثل هكذا فنون ؟

عندما بدأت فكرة ادخال هذا الفن الى اليمن لم اكن أتوقع ان يتفاعل الجمهور بشكل كبير مع هذا الفن لكن كانت النتيجة مفاجئة جداً اقمنا فعاليات صنعاء ستاند اب كوميدي وحضر عدد كبير جداً خصوصاً من فئة الشباب امتلئت العروض بالمشاركين و بالمبدعين والزوار ونظمنا اكثر من فعالية في اكثر من مكان ،وكان تفاعل الجمهور كبير، والنكته اليمنية الإرتجالية كانت حاضرة بقوة ايضاَ .

 
*من الملاحظ أن ماتقدمه من محتوى في اليوتيوب بعيدا عن السياسة ،برأيك كيف تؤثر الاوضاع السياسية والاجتماعية التي تشهدها اليمن على صناعة المحتوى في اليوتيوب ؟

تؤثر الأوضاع السياسية على الفنون بشكل عام وليس على صناعة المحتوى فقط ،
 فالجمهور اليمني تحديداً يهتم بالقضايا التي تهم البلد والوضع المعيشي في ظل وضع اقتصادي صعب وانقطاع مستمر للكهرباء ومشاكل الإنترنت في اليمن نتيجة استمرار الحرب ،ويعتبر بعض الجمهور اليمني ان المحتوى على يوتيوب أو على منصات التواصل جميعها اذا لم يكن يناقش قضية سياسية فهو غير مهم وصاحبه غير مبالي بوطنه والكثير من الألقاب
وهذا غير صحيح ، فصناعة المحتوى في هذا الوقت بالتحديد ينقل صورة مختلفة عن اليمن أمام العالم ويظهر أن الشباب قادرين على ايصال كلمتهم ومشاركة أفكارهم رغم كل الظروف ورغم الحروب والأزمات 

 
*لك باع في الإنتاجات التلفزيونية وصناعة الأفلام وأعمال اخرى ،حدثنا عن أعمالك الفنية ؟

في الفترة السابقة قمت بتصوير وإخراج مايقارب من 90 مادة مرئية بين ( أفلام وثائقية واستقصائئة واعلانات وفلاشات وبرامج تلفزيونية ومواد دعائية)
والحمد لله كانت غالبها من انجح الأعمال على مستوى اليمن لأن الأعمال كانت بمعايير عالية وبطاقم روابط الذي كان أكثر كوادره مؤهلين وأصحاب خبرة ورؤية فنية مميزة .

 
*يتحدث عدد من اليوتوبر اليمنيين انك دائما ماتشجع الشباب على خوض تجارب صناعة المحتوى على اليوتيوب ، ماهي الرسائل التي توجهها للشباب المهتم في ذلك ؟

رسالتي للشباب المهتم وغيرالمهتم ، صناعة المحتوى المرئي على يوتيوب وعلى المنصات الأخرى يصقل من شخصياتكم ويساهم بشكل كبير في نقل صورة إيجابية عنكم وايضاَ سيفيدكم في حياتكم العملية في حال اتقنتوا استخدامه وهي فرصة متاحه للتعبير عن أفكاركم وأرائكم بحرية وبدون قيود واقول للشباب اليمني خصوصاً يجب ان تجربو التدوين على يوتيوب فهو نافذة العالم الينا كـ يمنيين ليجدوا منا كل جميل عند بحثهم عن اسم اليمن على يوتيوب

 
*أنت حاليا تقيم في تركيا وأغلب الفيديوهات التي تقدمها مؤخرا تصور في تركيا ،حدثنا عن الصعوبات التي تعاني منها في بلد الاغتراب ؟

بلد الإغتراب دائماً مايكون وطن بديل لمن سعى للإغتراب فيه لكنه شي آخر لمن اجبر على الخروج من بلدة بسبب الحرب ، أواجه الكثير من الصعوبات وأولها حاجز اللغة وايضاَ عدم وجود فريق العمل المتجانس بالإضافة الى التزامات الإسرة والعمل الكثيرة حيث اني اعمل حالياً مدير انتاج في قناة فضائية بداوم 6 أيام في الأسبوع و8 ساعات في اليوم فالوقت ضيق وهناك صعوبة في انتاج الفيديوهات لكني اتحدى هذه الصعوبات واستمر بقوة .

 
*حدثنا عن عبدالرحمن الجميلي الانسان ؟

أنا اب لولدين الكبير اسمه مراد والصغير اسمه اياد ، تزوجت مبكراً ودخلت سوق العمل من وقت مبكر جداً تربيت في بيت كبير في صنعاء حيث عشت في منزل واحد انا وجميع افراد اسرتنا الكبيرة من الجد والأعمام وأولاد الأعمام وزوجاتهم واولادهم وأولاد اولادهم وكان هذا البيت هو المدرسة الكبرى لي فقد اكسبني الكثير من المعارف وملئني بالكثير من الحب تعلمت فيه كل الصفات الجميلة، وهذا هو اكثر ما اشتاق اليه حالياً 3 سنوات مرت وانا كل يوم اشتاق لرؤية ابي وامي الذي لم اغترب بعيداً عنهم من قبل .. بكل بساطة انا انسان اشعر بالإنتماء لبيئتي والإشتياق لإسرتي واصدقائي ومعارفي واحاول أن أحقق حلمي رغم حرماني من كل شي كنت املكه ( اسرة - بيت - شركة ) بدأت من جديد ولن أتوقف وستظل رسالتي رسالة حب وسلام وابداع وسأصنع البسمة مادمت استطيع صناعتها ...

 
*ماهي المشاريع التي تنوي القيام بها في الفترة القادمة ؟

حالياً انا اعمل على انشاء مشروع يهتم بصناع المحتوى بالإضافة للتطوير من أنشطتي في هذا المجال كما انوي دراسة السينما اذا تسهلت لي الامور بالإضافة الى بعض المشاريع الأخرى

 

* سوال اردت ان أسألك اياه ؟

ماهي محطات فشلك ؟ .. لأنك لو سألت لن يكفي لقاء واحد لسردها

 

* كلمة اخيرة

إن الفشل والنجاح فقط نتائج لما نؤمن به فإن امنا أننا سنحقق الأهداف فسنحققها وسننجح ،وان لم نؤمن فقد اخترنا خيار الفشل من البداية ، وعلينا أن نعرف ان التعثر مرة ومرتين وعشر لايعتبر فشل الفشل فقط عندما لانحاول ان نقف من جديد ..


بب

 


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
مواضيع مرتبطة
د.أبوبكر باذيب : حان الوقت للحديث عن السلام في اليمن
يحيى مهدي : "الأكابيلا" فن جديد أدخلته في اليمن
الشيخ يحيى الحليلي : اتمنى أن يكون في اليمن مليون حافظ للقرآن الكريم (حوار)
الغربي عمران: المشهد الثقافي في اليمن في حالة موت
د.حسين لقور بن عيدان: الصراع في اليمن تجاوز مخرجات مؤتمر الحوار